مدينة المحيريبا :

 

    تقع مدينة المحيريبا في ولاية الجزيرة حيث كانت تعرف بمجلس ريفي المحيريبا قبل التقسيم الإداري الحالي وهو من أقدم المجالس الريفية على مستوى ولايات السودان الوسطى إذ أنشئ في العام 1950م وتضم منطقة المحيريبا أكثر من أربعين قرية يقطنها قرابة المائة ألف نسمة وهم يعيشون في تناغم فريد ويمتهنون مهنة الزراعة ضمن منظومة مشروع الجزيرة بالإضافة إلى النشاطات الاقتصادية الأخرى.

    ومنطقة المحيريبا ذات إرث حضاري ضارب في أعماق التاريخ وتتميز بالموروث الثقافي الناتج من التلاقح الفكري لمجموعة القبائل التي تغطن المنطقة مما أكسبها بعداً اجتماعياً ينجلي في قوة نسيجها الإجتماعي.

   تم إنشاء كلية المحيريبا التقانية بالقرار الوزاري رقم (22) للعام 2003 ومن ثم تم تعيين أول عميد لها بموجب القرار الوزاري رقم (48) وهو د/ صلاح الدين الخليفة أحمد الحسن وبذلك تكون كلية المحيريبا التقانية الأولى على مستوى ولايات السودان الوسطى والثالثة على مستوى السودان بعد كليتي نيالا والشيخ عبد الله البدري ببربر. ولقد تم إفتتاح الكلية رسمياً في 29/7/2004 وسط حضور رسمي وجماهيري. حيث شارك في الإحتفال بروفيسر مبارك محمد علي المجذوب وزير التعليم العالي والبحث العلمي سابقاً والبروفيسر الشيخ المجذوب محمد علي رئيس هيئة التعليم التقني آنذاك والسيد محمد علي عبد الله والي ولاية الجزيرة بالإنابة والسيد حسن عمر أحمد البشير معتمد محلية الحصاحيصا وجمع غفير من تنفيذيين وشعبيين.

   تم قبول أول دفعة في العام الدراسي 2003 – 2004 وكان عدد الطلاب والطالبات آنذاك 90 وهم من شتى أنحاء السودان. وقد هيئت الكلية بكل الأسباب والمعينات التي توفر للطلاب جواً دراسياً ممتازاً. إذ تم تأهيل قاعات دراسية ومعامل حاسوب ومكتبة مركزية كما وفرت الكلية داخلية للطلاب وأخرى للطالبات وكافتريا ومسجد.

رجوع